كلمة الأمين العام

مدن المستقبل

التطورات العالمية السريعة لم تعد تسمح بضياع الوقت أن من حيث تحقيق أهداف التنمية المستدامة أو تحقيق طموحات الناس في العيش بكرامة وأمن وسعادة.


ومع التطور الرقمي والتقني والتكنولوجي، لم يعد مقبولا الدفع بالأعذار والحجج  لتبرير التقصير وتفادي الخوض في المسائل الجوهرية التي تتصل ببناء مدن فيها حياة.. مدن ذكية .. مدن نظيفة: مدن المستقبل.


لقد أدى التطور الحضاري والعمراني الذي مرت به مدن العالم على مر السنين إلى حدوث الكثير من المشاكل الحضرية ومنها مشكلات النقل و المتمثلة بشكل رئيسي بازدحام الشوارع والاختناقات المرورية والضوضاء والتلوث البيئي بكافة أشكاله البصرية والسمعية . ومن خلال ذلك ظهرت الحاجة إلى وجود الكثير من النظم والوسائل المسيرة لأمور الحياة داخل هذه المدن من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ومن بينها نظم النقل والمواصلات التي تعتبر من أهم أسباب الاستقرار الحضري في المدن ، حيث يعتبر قطاع النقل من القطاعات الهامة والذي يقوم بدور أساسي على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والعمراني لكل المدن.


ولقد أكدنا في كلمتنا في قمة النقل الحضري في مدينة شانلي اورفا التركية أن التنقل في المناطق الحضرية يعد حقاً من حقوق الإنسان... وأداة تمكين للتنمية المستدامة، إذ ينبغي علينا أن ندرك الدور المحوري لنظم النقل المتطورة في تحقيق الأهداف الإنمائية. وقد تم الإقرار بذلك في أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة في البند 11-2 والذي يسعى إلى "إتاحة إمكانية الوصول إلى نظم نقل مستدامة وآمنه وبأسعار معقولة والتى يمكن للجميع الوصول اليها، وتحسين السلامة على الطرق، لا سيما من خلال التوسع في النقل العام، مع إعطاء اهتمام خاص للفئات الأكثر احتياجاً: النساء والاطفال والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن" بحلول عام 2030.


 أن مجلس البلديات والمناطق الأوروبية يعتبر التنقل الحضري المستدام حق من حقوق الإنسان، معلناً أن "الحق في التنقل هو حق عالمي لجميع البشر، وهو ضروري للتحقيق العملي والفعال لمعظم حقوق الإنسان الأساسية الأخرى."


وعليه فأن مسؤوليتنا جميعا العمل على توفير تنقل حضري لائق من خلال تحديد العوامل التي تسهم في التنقل الملائم في المناطق الحضرية من أجل التغلب على كافة المعوقات الاقتصادية والاجتماعية والمادية للتحرك في المدن وترسيخها كحق لسكان المدينة.

 



                                                               الأمين العام